من منطلق سعي الهيئة لضمان سلامة الطلاب من مستخدمي حافلات النقل المدرسي ، نفذ فريق الامن والسلامة في الهيئة عدد من الحملات التفتيشية على حافلات النقل المدرسي في العديد من المدارس في إمارة رأس الخيمة للوقوف على مدى إلتزام المشغلين بالإشتراطات المعمول بها في هذا النشاط وضمان تطبيق الإجراءات الإحترازية خلال نقل الطلاب.

حيث تأتي الحملات التفتيشية في إطار خطط موضوعة مسبقاً لرصد آلية عمل حافلات النقل المدرسي في الإمارة ومدى التزامها بالتشريعات والقوانين المنظمة لعمل هذه الحافلات بالإضافة إلى تقديم خدمة متميزة لنقل طلاب المدارس بشكل آمن وتشجيع أولياء الأمور على إستخدام أبنائهم لحافلات النقل المدرسي عوضاً عن المركبات الخاصة.

كما أن الهيئة تولي نشاط النقل المدرسي إهتماماً كبيراً  وذلك من خلال توفير برامج تدريبية مكثفة ، حيث وفرت الهيئة تطبيق “البوصلة” الذكي لتدريب وتأهيل السائقين والمشرفات بالإضافة إلى التفتيش الدائم والمستمر طوال العام الدراسي من قبل فريق الامن والسلامة و مفتشي قسم رقابة جودة الخدمات لما من شأنه ضمان الوصول الآمن للطلبة خلال رحلات التنقل اليومي .

والجدير بالذكر أن حافلات النقل المدرسي تخضع للعديد من الاشتراطات التي يجب توافرها كتحديد السرعة القصوى للحافلة بحيث لاتتجاوز (80كم) في الساعة وذلك من خلال تثبيت أجهزة التحكم بالسرعة مطابقة للشروط والمواصفات القياسية المعتمدة من قبل هيئة الإمارات للمواصفات والمقاييس بالإضافة إلى توفر طفايات الحريق وإجراء الصيانة الدورية لها وأن لايزيد عمر الحافلة عن (15) سنة من تاريخ التصنيع وأن تتضمن الحافلة مخارج للطوارىء ، على أن يتم تثبيت مؤشرات واضحة لمخارج الطوارئ وأن لايكون هناك أي معوقات أمام هذه المخارج تعيق الحركة عند إستخدامها في حالات الطوارئ وتوفير أحزمة أمان ذات نقطتي التقاء على جميع مقاعد الركاب المكشوفة من الأمام كالمقاعد الأمامية والمقعد المتوسط من المقاعد الاخيرة وذات ثلاث نقاط التقاء على مقعد السائق بالإضافة إلى إزالة أي أطراف حادة في جميع أنحاء الحافلة الداخلية والخارجية وإخضاع جميع حافلات النقل المدرسي إلى نظام التتبع الإلكتروني GPS  الذي يتيح إمكانية معرفة موقع ومكان الحافلة المدرسية .

Feedback